تقديراً لجهودهم في حفظ أمن احتفالات تخريج الفوج "20" كلية الدراسات المتوسطة بجامعة الأزهر تُكرم شرطة أمن الجامعات

غزة- كرمت كلية الدراسات المتوسطة في جامعة الأزهر بغزة شرطة أمن الجامعات، تقديراً لدورهم وجهودهم الكبيرة في حفظ أمن احتفالات تخريج الفوج العشرين من طلبة الجامعة، وذلك بحضور المهندس حاتم أبو شعبان أمين سر مجلس أمناء الجامعة، والأستاذ الدكتور جواد وادي رئيس اللجنة الأكاديمية في مجلس الأمناء، والمحامي نافذ البسوس عضو مجلس الأمناء، والأستاذ الدكتور علي النجار عميد كلية الدراسات المتوسطة بالجامعة، والدكتور سليمان الطلاع نائب العميد للشئون الأكاديمية والأستاذ محمد قاعود نائب العميد للشئون الإدارية والمالية، وأعضاء مجلس الكلية، والعقيد مهدي الشوبكي مدير أمن الجامعات في قطاع غزة، والرائد زياد طنبورة مدير شرطة أمن جامعة الأزهر.

وأكد الأستاذ الدكتور علي النجار عميد الكلية، على الدور الهام والرئيسي لشرطة أمن الجامعات في المحافظة على أمن وسلامة الطلبة، وتوفير الأجواء الملائمة لانتظام العملية التعليمية، مشيداً بالدور الكبير الذي بذلته شرطة أمن الجامعات في تأمين سلامة الطلبة الخريجين وذويهم خلال إقامة احتفالات تخريج الفوج العشرين بالكلية.

وعبر عن شكره وتقديره الخاص لمدير شرطة أمن الجامعات ولجميع الضباط وضباط صف الشرطة على الجهد العظيم الذي بذلوه على مدار الثلاثة أيام المتواصلة لاقامة احتفالات التخرج بالجامعة.

بدوره قال م.حاتم أبو شعبان أمين سر مجلس أمناء الجامعة: "نلتقي اليوم في كلية الدراسات المتوسطة لنكرم أبناء الشرطة الفلسطينية التي كان لهم دوراً عظيماً في حفظ الأمن ومنع أي اشكالية قد تحدث في الاحتفالات التي نظمتها جامعة الأزهر وكلية الدراسات المتوسطة وحضرها أكثر من 10 آلاف شخض من الضيوف وذوي الطلبة الخريجين يومياً وعلى مدار ثلاثة أيام".

وأضاف: "نحتفل اليوم بتكريم الشرطة الفلسطينية بعيداً عن الانقسام البغيض الذي يسميه البعض حسماً والبعض الآخر انقلاباً، وسواء حسماً أو انقلاباً فهو انقسام بغيض، أفقد القضية الفلسطينية تأثيرها وقوتها في الساحة الدولية، وشطبها من المفاوضات الجارية". مناشداً طرفي الانقسام حركتي فتح وحماس بالإرتقاء إلى المسؤولية الوطنية والابتعاد عن المصالح الحزبية من أجل إعادة قوة وتأثير الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية على الساحة الدولية.

من جانبه عبر العقيد مهدي الشوبكي مدير أمن الجامعات في قطاع غزة، عن سعادته وشكره لإدارة الكلية على هذا التكريم، مؤكداً أن وجود الشرطة الفلسطينية يهدف لخدمة جميع أطياف المجتمع ، والحفاظ على النظام العام وتوفير الأمن للطلبة الخريجين وذويهم.

وشدد على أن هذا التكريم واللفتة الطيبة من قبل إدارة الكلية من شأنها تعزيز التعاون المشترك بين إدارة الكلية وشرطة أمن الجامعات لحل جميع المشاكل التي قد تطرأ خلال المسيرة التعليمية.

وفي ختام حفل التكريم قدمت إدارة الكلية دروع وشهادات الشكر والتقدير لمدير شرطة أمن الجامعات وضباط وأفراد الشرطة المُكلفين بتأمين احتفالات التخرج .