كلية الدراسات المتوسطة تنظم وقفة تضامنية مع شهداء وجرحى العدوان على غزة

كلية الدراسات المتوسطة تنظم وقفة تضامنية مع شهداء وجرحى العدوان على غزة

نظمت الأطر الطلابية في كلية الدراسات المتوسطة وقفة تضامنية مع شهداء العدوان الاسرائيلي الذي استمر ثمانية أيام على قطاع غزة بحضور عدد من الطلبة وأعضاء من الهيئتين الأكاديمية والإدارية.

وألقى المهندس رامي رابعة كلمة اكد خلالها أن صمود شعبنا ومقاومته الباسلة جسدت بشجاعة وبسالة أروع صفحات العز والفخار في صد العدوان وقهرت العدو وأجبرته على التراخي والتراجع.

مشيداً بصمود شعبنا وتضحياته الجسام قائلاً " لقد تحمل شعبنا القصف وأصوات الانفجارات حيث تناثرت أشلاء الشهداء والجرحى وروت الأرض بدماء زكية وأجساد فتية طاهرة استطاعت ان تكتب لفلسطين مجدا، وعهدا جديدا في معركتنا المتواصلة مع المحتل الاسرائيلي من أجل الدفاع عن مقدساتنا ونيل حقوقنا المشروعة".

وأوضح المهندس رابعة أن شعبنا توحد في مواجهة العدوان بثبات وصلابة ونحن بأمس الحاجة الى وحدة وتماسك الأخوة على ساحتنا الفلسطينية، معربا عن أمله بأن تستمر الجهود نحو مزيد من التعاون والتنسيق بين مختلف الأطراف على الساحة الفلسطينية لتحقيق المصالحة والعيش المشترك والالتفات إلى التحديات الكبيرة التي تواجه شعبنا وقضيته العادلة.  

ومن جهته ألقى الطالب كريم مريش كلمة الأطر الطلابية وقال " اننا نعيش لحظات فخر واعتزاز بانجازات وبطولات شعبنا وقدرته على الصمود رغم الجراح وهو يمضي بكل قوة وثبات نحو المزيد من النصر والتمكين". وطالب مريش المجتمع الدولي بإنصاف الفلسطينيين والعمل على ملاحقة مجرمي الحرب في اسرائيل ومعاقبتهم على جرائمهم البشعة التي تُرتكب بحق اطفالنا ومختلف شرائح شعبنا.