كلية الدراسات المتوسطة تنظم وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام

كلية الدراسات المتوسطة تنظم وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام

نظم طلبة كلية الدراسات المتوسطة وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين بحضور نائب عميد الكلية للشؤون الأكاديمية المهندس رامي رابعة، وعدد من منسقي البرامج الأكاديمية وأعضاء الهيئة التدريسية ومئات الطلبة.

وأشاد المهندس رامي رابعة بصمود الأسرى وتحملهم لألم الجوع بمزيد من التضحية والعطاء  قائلا: " يا أسرانا البواسل تواصلون معركة الكرامة والعزة والشموخ في سبيل نيل حريتكم إنكم ترفعون رؤؤسنا عاليا ونفخر بكم وبصمودكم وانتم تقفون بشجاعة وتتحملون ألم الجوع فتطلعكم للحرية يدفعكم لمزيد من التضحية في سبيل تحقيقها".

وشدد المهندس رابعة على أن ليل السجن زائل وأضاف : نتضامن اليوم ونقف وقفة عزة وشموخ  لمساندة أسرانا البواسل  الذين يقبعون في سجون الظلم والاضطهاد ويتحملون الصعاب والشدائد ولكن نؤكد لهم بأن موعد الحرية قريب، ولن تمنعهم قيود الأسر من نيل حريتهم وخروجهم من عتمة السجن والقهر إلى فجر الحرية والكرامة.

وبدوره تحدث الطالب كريم مريش كلمة الطلبة وطالب فيها بضرورة  وقف الانتهاكات الخطيرة التي يتعرض لها أسرانا البواسل، مشددا على أهمية محاكمة جيش الاحتلال الاسرائيلي على جرائمه التي يرتكبها بشكل تعسفي بحق الأسرى وتقديمهم الى المحاكم الدولية العادلة لينالوا العقاب الشديد.  

وهتف المشاركون في الوقفة التضامنية هتافات تندد بجرائم الاحتلال وتشيد بصمود الاسرى في معركتهم المتواصلة حتى نيل حريتهم.