فارس العرب تنهي معاناة 40 خريجا محتجزة شهاداتهم في جامعة الأزهر بغزة

بحضور الأستاذ الدكتور علي النجار نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية والمالية، احتفلت جمعية فارس العرب للتنمية والأعمال الخيرية بتقديم منح لأربعين طالباً ممن احتجزت شهاداتهم بسبب تراكم الرسوم الدراسية من طلبة البكالوريوس وطلبة الدراسات المتوسطة، بتمويل كريم من مبادرة "شربة مية عكاوية غزواوية"، وحضر الاحتفال الذي عقد بقاعة هاني الشوا كل من الدكتور مدحت سعدالله عميد شئون الطلبة والمهندس رامي رابعة عميد كلية الدراسات المتوسطة والأستاذ طارق البنا رئيس جمعية فارس العرب، والمستفيدين من المنحة.

في البداية رحب يحيى المدهون عريف الحفل بالحضور في جامعة الأزهر، ومن ثم ألقى الأستاذ الدكتور علي النجار كلمة رحب خلالها في الحضور جميعاً، مؤكداً على أن الجامعة تعتز بالتعاون مع جمعية فارس العرب، مقدماً الشكر لهذه الجمعية على دعمها للطلبة، متمنياً زيادة عدد المستفيدين من هذه المنح واستمرار النجاح والتقدم، مهنئاً الطلبة الخريجين المستفيدين من هذه المنحة، راجياً لهم التوفيق في حياتهم العملية.

وأكد أ.د. النجار على أهمية هذه المنحة في هذا الوقت الحساس وفي هذه الظروف القاسية، لافتاً إلى أن للمبادرة معناً وطنياً سامياً يؤكد على وحدة الشعب الفلسطيني، فمبادرة "شربة مية عكاوية غزاوية" لها وقع خاص يشعر الإنسان بروح الأخوة والدفء والتواصل ما بين أبناء شعبنا الفلسطيني سواء أكان في الداخل أو الخارج، مشدداً على دور الجامعة في تعزيز هذه المفاهيم لاسيما وأن جامعة الأزهر تتميز بكوادرها وخريجيها على مستوى الوطن.

بدوره أشاد الدكتور سعد الله بالدور الريادي لجمعية فارس العرب، معرباً عن تقديره الكبير لهذه أللفتة الطيبة وهذا التعاون المثمر بين المؤسستين في التخفيف عن الطلبة وذويهم، مؤكداً على أن عمادة شئون الطلبة تسعى دوماً من أجل المساهمة في التخفيف عن أبنائها الطلبة والخريجين، مشيراً إلى أن حياة جديدة سيبدؤها المستفيدين من هذه المنحة وسيعتبر هذا اليوم هو بداية مشوار جديد من الجد والاجتهاد في الحياة العملية، متمنياً لهم حياة عملية ناجحة مليئة بالتميز والإبداع.

من جانبه رحب البنا بالتعاون مع جامعة الأزهر قائلاً:" نحن نفخر بكم ونعتز بوجودنا بينكم وأن تقديم هذه المنحة نابع من شعورنا بالمسؤولية"، موجهاً الشكر والتقدير لرئيس الجامعة ونوابه وعمادة شئون الطلبة، وللمتبرعين من أهلنا في مدينة عكا، مؤكداً على أن هذه المنحة تأتي ضمن سلسة من الأعمال الخيرية التي تخصصها الجمعية لأبناء قطاع غزه وتحديداً شريحة الطلبة، مشدداً على أن اختيار الطلبة المقبولين للمنحة يستند على معايير واضحة وشفافة.

وفي ختام الحفل قامت الجمعية بتسليم الأستاذ الدكتور علي النجار شيكاً بقيمة المبالغ المالية المتراكمة على الطلبة الذين حصلوا على المنحة، ومن ثم قدم أ.د. النجار درع الجامعة لجمعية فارس العرب تقديراً لجهودهم ودورهم الخيري في المجتمع.