البياري: الكلية أخذت على عاتقها فعل المستحيل لدعم الشباب في التوجه لسوق العمل الفلسطيني

ضمن سلسلة البرامج المختلفة التي أطلقتها كلية الدراسات المتوسطة بجامعة الازهر لدمج الطلبة في الحياة العملية والمجتمع الفلسطيني لتسهيل الدراسة وإثرائها بالتجارب العملية في الحياة ، قامت كلية الإعلام بتنظيم العديد من الفعاليات المختلفة ضمن مساق العلاقات العامة .

وفي هذا الجانب تحدث منسق برنامج الإعلام في الكلية أ.أكرم البياري أن الطلبة دائما يمارسون حياتهم الدراسية في الجانب النظري لذى إتخذت كلية الدارسات المتوسطة الطريقة العملية ضمن مساق الإعلام من خلال المبادرات الشبابية والمؤسسات الفاعلة في المجتمع لتضمن للطالب حياته العملية بعد التخرج وطرق دمجه في الوسط العملي .

وأشار البياري أن الطلبة في تخصص العلاقات العامة والإعلام قدمو خططهم التطويرية وقامو بإنشاء العديد من المبادرات الشبابية والمؤسسات بتخطيط كامل وبأهداف وإستراتيجيات قاموا بوضعها بمفردهم بناء على خطط عمل قامو بإعدادها مسبقا .

وعن المبادرات تحدثت الطالبة سرين البرقوني والتي جائت مبادرتها في رياض الأطفال " المبادرة جائت كنقلة نوعية لنا خصوصا أننا ما زلنا طلبة على مقاعد الدراسة"

وأشارت البرقوني أن الجامعة فقط وضعتهم على الطريق في البداية وتركت لهم المجال لوضع الأهداف والإستراتيجيات الخاصة بهم وسهلت لهم قنوات الإتصال بالمجتمع المحلي .

وشكرت البرقوني في حديثها كلية الدراست المتوسطة وعلى رأسهم منسق كلية الإعلام على الجهود التي بذلوها في سبيل رقى طلبة الكلية وإرشادهم للطريق العملية والحياة المهنية قبل الإنتهاء من الدراسة والتخرج .

وفي مبادرة أخرى أكد مظفر دولة أحد الطلبة " كانت لنا مبادرتنا الخاصة انا ومجموعة من الشباب والفتيات قمنا بعمل مبادرة للأسرى والتضامن معهم من خلال خيمات الإعتصام والفعاليات المختلفة ، وأشار دولة لتبني مبادرتهم لعديد من الفعاليات الأخرى والتي لقيت إستحسان الجمهور والمجتمع المحلي، وشكر دولة في نهاية حديثه ما قام به الأستاذ أكرم البياري من عملية دفع معنوية وعملية في سياق التدرب والإنخراط في العمل قبل الإنتهاء من الدارسة