طلبة الصحافة في كلية الدراسات المتوسطة بـ"الأزهر" تنظم ورشة عمل بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

غزة -

نظم طلبة الصحافة والعلاقات العامة في كلية الدراسات المتوسطة ورشة عمل بعنوان (المرأة الفلسطينية ... تجارب وتحديات) وذلك اليوم الخميس الموافق 10/3/2016 الساعة الحادية عشر في مبني كلية الدراسات المتوسطة بحضور كلا من نائب عميد الكلية للشؤون الأكاديمية الأستاذ: سيلمان الطلاع ومنسق برنامج الاعلام الأستاذ: أكرم البياري ومنسق شؤون الطلبة الأستاذ: يحيي المدهون والمحامية: رقية أبو منديل ممثلة مركز شؤون المرأة وسكرتيرة العميد لكلية الدراسات الأستاذة: علا الخالدي.

في كلمته اشاد الأستاذ سيلمان الطلاع بدور المرأة الفلسطينية الفاعل في خدمة المجتمع ووجه رسالة شكر وتقدير للمرأة الفلسطينية في مختلف مجالات عملها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة كما واضاف ان الكلية افتتحت عدة تخصصات للمرأة النصيب الأكبر منها ايماناً بقدرة المرأة على احداث التغير الإيجابي بالمجتمع.
وبدورها قالت المحامية رقية أبو منديل ان المرأة الفلسطينية استطاعت ان تثبت نفسها في كافة الميادين والمجالات التي عملت بها على الصعيد السياسي والاجتماعي والقانوني بحيث أصبحت المرأة اليوم شريكة الرجل في كافة الجوانب، مطالبة بزيادة الاهتمام بالمرأة لكي تقدم المزيد وتستمر في عطائها كما اكدت على ضرورة ان تعمل المرأة على نفسها وان تجد المكان المناسب لها متحدية بذلك العوائق الاجتماعية من نظرة مجتمعية على اعتبار ان ليس كل عمل يصلح للمرأة.

في كلمته أشاد الأستاذ يحيي المدهون منسق شؤون الطلبة بدور المرأة الفلسطينية ودورها في الحياة المجتمعية فهي الشهيدة والأسيرة والمربية والمناضلة فالمرأة الفلسطينية هي عنوان الصمود وهي في صدارة العمل والنشاط في مختلف الميادين كما وتقدم بتهنئة المرأة الفلسطينية في هذه المناسبة.

من جانبها قالت الأستاذة علا الخالدي سكرتيرة عميد الكلية ان المرأة استطاعت بصبرها وبصمودها وتحديها ان توجد لها مكانا في مختلف الميادين واستطاعت ان تثبت انها قادرة على العمل والعطاء.
وفي ختام الورشة ناقش الطلبة من خلال مداخلاتهم ونقاشاتهم دور المرأة الفلسطينية في الحياة العملية وتطرق النقاش الي إنجازات المرأة والتحديات التي تعتصف طريق عملها وبدورة كرم أستاذ العلاقات العامة في الكلية خليل عطا الله الأستاذة علا الخالدي المرأة العاملة في الكلية على دورها وانجازاتها بالعمل للكلية.