كلية الدراسات المتوسطة بـ"الأزهر" تنظم ندوة بعنوان "العلاقات العامة الدرع الذهبي لكل مؤسسة ناجحة"

نظم طلبة الصحافة والعلاقات العامة في كلية الدراسات المتوسطة بجامعة الأزهر ندوة علمية بعنوان " العلاقات العامة الدرع الذهبي لكل مؤسسة ناجحة ", وحضر الندوة عميد كلية الدراسات المتوسطة م.رامي رابعة, ومنسق برامج الإعلام أ.أكرم البياري، ومنسق دائرة القبول والتسجيل وشئون الطلبة أ. يحيى المدهون, وأساتذة العلاقات العامة أ.إسماعيل برغوت, أ.خليل عطا الله , أ.منير عواد , طلبة الصحافة والعلاقات العامة.
وفي بداية الندوة تحدث م.رامي رابعة عن أهمية الأنشطة الطلابية ودروها في تنمية قدراتهم، وتعزيز دورهم في خدمة أهداف الكلية، مقدما الشكر والتقدير لبرامج الإعلام لإعدادهم وتحضيرهم الجيد لعقد الندوة مما يبرز قدرة الطلبة على الإبداع والتميز.
وبدوره قال أ. يحيى المدهون أن وسائل الإعلام تؤثر بشكل فعال في مختلف مجالات الحياة مشددا على ضرورة التغطية الإعلامية لأنشطة الكلية بما يحقق رسالتها في خدمة المجتمع. وأكد المدهون ضرورة توثيق العلاقة بين العلاقات العامة ومؤسسات المجتمع والجمهور الداخلي والخارجي .
وفي السياق ذاته قال أ. خليل عطا الله أن العلاقات العامة مهمة داخل أي مؤسسة ولها دور كبير وفعال في انجاح أي عمل بداخل مؤسساتنا المحلية. وتحدث عن المفاهيم المغلوطة الشائعة عن العلاقات العامة وعن المعوقات التي تعترض نجاح العلاقات العامة داخل المؤسسات .
بينما تطرق أ.منير عواد إلى الأخلاقيات التي يجب أن يتحلى بها موظف العلاقات العامة كونه الصورة العاكسة للمؤسسة بداخلها أو خارجها , وعن الدور المميز للعلاقات العامة في إدارة الأزمات التي تواجه المؤسسة .
وفي نهاية الندوة أجاب أ.أكرم البياري، وأ.إسماعيل برغوث عن التساؤلات التي طرحت من قبل الطلبة وشكروا الحضور على تلبيتهم الدعوة. وبدورهم وقدم طلبة الصحافة والعلاقات العامة ممثلة بالطالبة هديل عوض الله والطالب إبراهيم عاشور الشكر والتقدير للكلية لإنجاح الندوة ودورها المميز في تعزيز الجانب العملي التطبيقي للطلبة .