كلية الدراسات المتوسطة تعقد ندوة حول العلاقات العامة

عقد قسم الصحافة والعلاقات العامة بكلية الدراسات المتوسطة بجامعة الأزهر ندوة بعنوان "رجل العلاقات العامة والإعلام بين الممارسة والاحتراف"، بحضور منسق برنامج الإعلام أ.إياد البرنية، والإعلامي أ.يحيى المدهون، ومدير العلاقات العامة بمستشفى الخدمة العامة أ.مهند لبد، ومراسلة فضائية القدس أ.اسراء الشريف، ولفيف من طلبة القسم وأعضاء الهيئة التدريسية. وتحدث أ.إياد البرنية عن صفات أخصائي العلاقات العامة والصحفي الجيد، مبيناً دور الإعلام بالنهوض بالمجتمع ومؤسساته المختلفة، متمنياً للطلبة الاستفادة من الخبرات والتجارب المختلفة التي ينقلها لهم المختصين بالعمل الإعلامي. وبدوره قال أ.يحيى المدهون "إن اهتمام طلبة الإعلام في متابعة وتغطية الاحداث الميدانية يشكل أهمية في نجاحه مستقبلا،، مشددا على ضرورة أن يمتلك الصحفي المهارات العملية والتطبيقية حتى لا يواجه صعوبات في العمل ضمن البيئة الإعلامية الرقمية الحديثة. من جانبه أوضح أ.مهند لبد بأن أخصائي العلاقات العامة يواجه صعوبة بالغة في تكريس وتطبيق مفهوم العلاقات العامة بسبب عدم فهم ووعي الإدارة العليا بالدور المهم الذي تقوم به هذه الدائرة، ناقلا تجربته كأخصائي علاقات عامة وتطرق لبد لحجم الصعوبات التي تواجه دائرة العلاقات العامة والمهام التي تقع على عاتقها. في حين لفتت مراسلة القدس أ.إسراء الشريف لأهمية صقل الصحفي لنفسه بالدورات والمهارات والتعرف على الخبرات الإعلامية المختلفة. وشددت على حاجة الطالب لدعم قدراته سواء من خلال الدورات التدريبية أو المهارات العلمية المكتسبة. واختتمت حديثها بالقول: "يجب على الصحفي أن يكون محرراً ومراسلاً ومقدماً وأخصائي علاقات عامة في نفس الوقت ليجد مكانة له وحضور بين المؤسسات الإعلامية". وفي ختام الندوة أكد الحضور على أهمية مواصلة الطالب لصقل مهاراته الصحفية وترسيخها بالجانب العملي، ليتمكن من الإنخراط بسوق العمل.