برامج المهن الصحية في تطور يحاكي الجامعات العالمية

برامج المهن الصحية في تطور يحاكي الجامعات العالمية

 

أ . عليان " نفتخر بقيادتنا لهؤلاء القادة , فإنهم جديرون بكل معني الكلمة "

إدارة الكلية حكيمة وتسعي دائما للرقي بالكلية

 

 

هكذا بدء الأستاذ / سعيد عليان منسق برامج المهن الصحية لقاءه بدائرة العلاقات العامة والإعلام بالكلية بالإشادة بطلبة برامج المهن الصحية , وإدارة كلية الدراسات المتوسطة لما تتبناه من رؤية إستراتجية نحوا التطوير وتعزيز قدرات الكلية ولما تبذله من جهد ورعاية للطلبة .

 

إنجازات وتطورات متلاحقة في برامج المهن الصحية

 

أكد أ.عليان  أن إدارة كلية الدراسات المتوسطة وبتواصلها مع مشروع إصلاح وتطوير القطاع الصحي الفلسطيني , و المتابعة الحثيثة لتعزيز برامج المهن الصحية بما يلزم من أجهزة حديثة لمحاكة والتدريب بما يساعد الطلبة , ووضعهم في أرقي المستويات التعليمة والتدريب بما يضاهي أحدث المناهج علي مستوي المنطقة والعالم , فقد أنتجت المتابعة من قبل إدارة الكلية وبمساعدة القائمين علي المشروع الحصول علي عدد من الأجهزة تساعد في ذلك , متأملا استكمال ما تبقي من الأجهزة والعرائس الطبية للتدريب , كما أكد علي أن الارتقاء بالمستوي العلمي والعملي لدي طلابنا ينبع بالأساس من المبادئ التي تتبنها الكلية .

الرؤية المستقبلية لبرامج الصحية

وفيما يتعلق بالرؤية المستقبلية للبرامج الصحية فأكد علي السعي الدائم لإيجاد كافة التخصصات الحديثة والمطلوبة والتي يحتاجها المجتمع الفلسطيني , والتي تأتي بناءاً علي تقيم الحاجة داخل المجتمع , كما وتسعي الكلية لإعداد عدد من البرامج الجديدة التي تلبي حجة المجتمع الفلسطيني .

تقيم أداء طلبة البرامج الصحية

وعن تقيم أداء طلبة البرامج الصحية أشاد أ. عليان بكل طلبة البرامج الصحية بقوله " نشعر أنهم قدر المسئولية وأنهم السباقون والرواد في المجال العلمي والمهاري , حيث أثبتت التجربة بالفعل أنهم الملبون الأوائل عندما يحتاجهم المجتمع , كما حصل في العدوان علي غزة 2008 , وكذلك سعيهم الدءوب لتطوير أنفسهم والالتحاق بالعمل التطوعي علي مستوي القطاع وفي كافة المؤسسات الصحية