كلية الدراسات المتوسطة - الأزهر تعقد ورشة عمل حول آليات التعليم الجديدة

عقدت كلية الدراسات المتوسطة في جامعة الأزهر- غزة بالتعاون مع كلية التربية بالجامعة ورشة عمل حول آليات التعليم الجديدة بحضور د. حازم سكيك عميد كلية الدراسات المتوسطة و أ. منتصر الحلبي المختص بالتعليم الإلكتروني بكلية التربية بجامعة الأزهر، و أ. نائل عليان مدير النظام المحوسب بالكلية، وعدد من هيئة التدريس بالكلية.
بدوره رحب د. حازم سكيك عميد الكلية بالحضور وتحدث عن هدف الورشة والنظام المحوسب (الموودل) والذي سيتم استخدامه في تدريس مساقات متطلبات الكلية كخطوة أولية تمهيداً لتطبيقه على كافة المقررات الدراسية فيما بعد، والوصول إلى الامتحانات الإلكترونية المحوسبة لكل متطلبات الكلية حيث يكون اعداد الطلبة كبيرا وباستغلال هذه التقنيات يكون من السهل متابعة الطلبة وتقيمهم بشكل متواصل من خلال الواجبات والمهمات الالكترونية. موضحا ان طلبة الجيل الحادي والعشرين يعشقون استخدام التكنولوجيا في كل مناحي الحياة وان ادخال التكنولوجيا في التعليم سوف يعزز دور الطالب في الانتقال من التعليم بالتلقين إلى التعليم التفاعلي النشط.

وبين د. سكيك أن ادخال هذه التقنية ولأول مرة في كلية الدراسات المتوسطة يعد أمراً أساسياً وانه يوليه اهمية كبيرة لكونه من متطلبات العصر في التعامل مع الطالب من خلال التقنيات التي يمارسها في حياته اليومية. ومن جانبه قدم أ. منتصر الحلبي المختص في مجال التعليم الإلكتروني في كلية التربية عرضاً موجزاً عن آلية استخدام برنامج (موودل)، موضحا سهولة استخدامه وتنوع ادواته التي تجعل مع العملية التعليمية امرا ممتعا وتسهل على المحاضرة متابعة طلابه وتقييمهم، وقام بتقسيم المحاضرين إلى مجموعات حسب المقررات الدراسية الي سيتم تدريسها بالاستعانة ببرنامج الموودل والتي سوف تكون متاحة للطالب مع بداية الفصل الدراسي الأول 2017- 2018. 

وبدوره أكد أ. نائل عليان مدير النظام المحوسب بالكلية الانتهاء من مرحلة تثبيت البرمجيات اللازمة للتعليم المحوسب وربطها بأنظمة القبول والتسجيل ليتمكن الطلبة المسجلين في الكلية من استخدامها والاطلاع على المواد الدراسية المعدة من قبل المحاضرين.

وقال أ. عليان أن الكلية ستعقد دورة تدريبية للمحاضرين يشرف عليها أ. الحلبي لتمكينهم من استخدام النظام المحوسب بكفاءة عالية.
وعلى صعيد الحضور أشادت د. تهاني الأغا مدرسة مساق الدراسات الإسلامية في الكلية بهذه التقنية والتي تعد نقلة نوعية في اتجاه تطوير العملية التعليمية واشراك الطالب بفعالية.

وقال أ. فادي نصار مدرس مساق الدراسات الفلسطينية في الكلية أنه من خلال هذه الورشة قد تعرف على رؤية جديدة للتعليم والتي ستنقل الطالب من حالة الملل إلى حالة من التفاعل والتشويق في تلقي المعلومات.

ومن جهتها أوضحت أ. سارة صباح مدرسة مساق اللغة الإنجليزية في الكلية بأن ادخال نظام (موودل) في التعليم سوف يربط الطالب مع المحاضر والمساق التعليمي بشكل مستمر ويحسن من مستواه الأكاديمي.