كلية الدراسات المتوسطة بـ"الأزهر" تسعى لافتتاح تخصصات جديدة في الهندسة وعلوم التقنية

بحثت كلية الدراسات المتوسطة في جامعة الأزهر – غزة سبل التعاون والتنسيق المشترك مع كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات بما يحقق تطلع الكلية المتوسطة بافتتاح تخصصات هندسية وتطبيقية متنوعة اعتمادا على الكوادر البشرية، والإمكانات المادية، والمختبرات المتعددة الاغراض التي توفرها كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في الجامعة.

جاء ذلك خلال لقاء جمع عميد كلية الدراسات المتوسطة د. حازم سكيك، ومساعده للشئون الأكاديمية د. رامي رابعة، ومساعده لشئون التخطيط والجودة د. سليمان الطلاع، ومساعد العميد للشئون الإدارية والمالية أ. علاء حمدونة، مع عميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات د.على عوض، بحضور عدد من أعضاء الهيئة التدريسية وهم، د. مازن أبو عمر، د. محمد عقل، م. نشأت نعيم، وم. حازم زقوت.

وقال د.سكيك "أن الكلية تواصل جهودها الحثيثة في تطوير برامجها الأكاديمية وافتتاح برامج جديدة، تماشيا مع توجهات وخطط وزارة التربية والتعليم العالي في تعزيز التعليم والتدريب المهني والتقني بما يخدم سوق العمل في فلسطين".

وأضاف: نسعى للعمل في بيئة تعليمية إبداعية مميزة محفزة للتفكير وملهمة للعقول لتواكب العالم التقني الذي يشهد تطور دائم ومستمر.

وأشار د.سكيك أن كلية الدراسات المتوسطة تأسست عام 1996 وكانت الكلية الأولى في قطاع غزة التي تمنح درجة الدبلوم المتوسطة، معربا عن طموحه للوصول بها لأفضل المستويات، لتصبح الكلية منارة للتعليم التقني والتدريب المهني والفني تمنح العديد من المؤهلات المهنية المتخصصة في مجالات جديدة واعدة ومتنوعة.

وناقش اللقاء آليات لتعديل الخطط في برامج الحاسوب بالكلية المتوسطة ومواءمتها مع خطط كلية الهندسة لتسهيل عملية تجسير طلبة الحاسوب بالكلية المتوسطة عند إلتحاقهم بكلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في جامعة الأزهر.

وخلال اللقاء اتفق المجتمعون على تشكيل لجان مشتركة بين كلية الدراسات المتوسطة وكلية الهندسة لدراسة الخطوات العملية لتطبيق الرؤية المشتركة بين الكليتين، والسعي لتنظيم يوم علمي يعرض فيه كل المشاريع الطلابية، والعمل على تأسيس ورش عمل هندسية وميكانيكية على مساحة ??? متر مربع تستخدم في تصنيع اللوحات الالكترونية والاجهزة التي تلزم الطلبة.

وفي نهاية اللقاء شكر د. سكيك عمادة كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات على روح التعاون والتفاهم التي سادت أجواء اللقاء المثمر، معربا عن أمله بتطبيق نتائجه في القريب العاجل بما يخدم مسيرة البناء والتطور التي تشهدها كلية الدراسات المتوسطة في جامعة الأزهر بغزة.