كلية الدراسات المتوسطة في جامعة الأزهر تحيي مئوية وعد بلفور

أحيت كلية الدراسات المتوسطة في جامعة الأزهر - غزة الذكرى المئوية لوعد بلفور، وسط مطالبات لبريطانيا بالاعتذار عن هذا الوعد الظالم الذي تسبب بسرقة فلسطين وسهل جريمة إحتلال الوطن.

وشارك في فعالية إحياء مئوية بلفور عميد الكلية د.حازم سكيك، ومجلس الكلية، وأعضاء الهيئة التدريسية، ومجلس إتحاد الطلبة، وحشد من طلبة الكلية والشبيبة الفتحاوية.

وألقى مساعد العميد للشئون الأكاديمية د.م رامي رابعة كلمة أكد فيها على حق الشعب الفلسطيني في استعادة كامل حقوقه المسلوبة. معربا عن إدانته ورفضه لسياسات الاحتلال الإسرائيلي، وممارساته وجرائمه العدوانية المتنافية مع القانون الدولي والقيم الإنسانية.

وشدد د.رابعة على أن شعبنا سيبقى دوماً موحداً ومُصمماً على مواجهة الاحتلال الإسرائيلي بكل أشكاله حتى تحقيق الحرية والاستقلال.

من جهته أكد ممثل مجلس اتحاد الطلبة إيهاب العمصي على أهمية إنهاء مأساة شعبنا الفلسطيني، ودعم حقه في تقرير مصيره، منتقدا التخاذل والصمت الدولي على الجرائم التي ترتكبها إسرائيل بحق شعبنا.

وطالب العمصي العالم الحر، والمنظمات الدولية بالضغط على الاحتلالِ الإسرائيلي برفع الظلم التاريخي عن الشعب الفلسطيني الذي لا زال يدفع ثمناً باهظاً نتيجة الوعد المشئوم.

وبدوره ألقى يوسف شملخ كلمة الشبيبة الفتحاوية مطالبا بريطانيا بالاعتذار والاعتراف بالدولة الفلسطينية ودعم إقامتها، وتعويض الشعب الفلسطيني عما لحق به نتيجة كارثة وعد بلفور.

مؤكدا على حق شعبنا في الدفاع عن نفسه بكافة الوسائل التي كفلتها المواثيق الدولية، وحقه في نيل الحرية والاستقلال وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة.

وفي نهاية الفعالية قدمت فرقة الكلية للفنون فقرة دبكة فلسطينية على وقع الأغاني الوطنية الثورية الفلسطينية بإشراف وتنفيذ دائرة شئون الطلبة بالكلية.