مختصون في الكلية المتوسطة بـ"الأزهر" يوصون بتعزيز ثقافة العمل الحر عبر الإنترنت

أوصى مختصون وخبراء بضرورة وأهمية العمل على تعزيز ثقافة العمل الحر عبر الانترنت لدوره في التقليل من حدة البطالة في قطاع غزة، وباعتباره أحد الأساليب والطرق التي تؤتى ثمارها في تحقيق النجاح والتميز.

جاء ذلك خلال ورشة عمل عقدتها كلية الدراسات المتوسطة في جامعة الأزهر - غزة بعنوان "إتقان العمل الحر عبر الانترنت"، بحضور عميد الكلية د. حازم سكيك، والخبير في مجال العمل الحر عبر الانترنت م. تيسير شقليه، ومنسق برامج الحاسوب أ. نائل عليان، وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية بالكلية.

ورحب د. حازم سكيك بالحضور، منوها لأهمية العمل الحر عبر الانترنت ودوره في توفير فرص عمل للشباب والخريجين مع انسداد أفق الالتحاق بالوظائف العامة في قطاع غزة.

وأكد د. سكيك على كفاءة وفعالية العمل الحر الذي يحتاج مهارات وقدرات وخبرات الشخصية للمهتمين به؛ لتحقيق درجات عالية من التميز والنجاح.

وتحدث م. نائل عليان حول مفهوم ومجالات العمل الحر، مشددا على أنه فرصة جيدة للبحث عن بدائل في ظل الارتفاع المستمر في نسبة البطالة في قطاع غزة. وبين عليان أن العمل الحر عبر الانترنت يوفر فرص كثيرة ومتعددة في شتى المجالات، وذات جدوى مثمرة.

وبدوره تحدث م. تيسير شقليه عن آلية العمل الحر وكيفية الالتحاق به، مستعرضا قصص نجاح لعدد من المهتمين في مجال العمل الحر، ومنهم أطباء ومهندسين وغيرهم من تخصصات واهتمامات مختلفة تمكنوا من تحقيق أرباح قياسية في فترات زمنية محدودة.

وفي نهاية اللقاء أجمع الحضور على أهمية تعزيز ثقافة العمل الحر وسط الخريجين، والاهتمام بتأهيلهم وتمكينهم وتنمية أفكارهم وتشجيعهم للحصول على فرص عمل عبر الانترنت تحقق طموحاتهم وتطلعهم لغد أفضل.